الخميس، 21 مايو، 2009

حنيـــنْ ..~


حنيـــنْ ..~

قصيدةٌ متاحةٌ لعينّي الصباح ..
ولا حيلةَ لحرفي من إغواءِ المطر
ليجيئني مغردا ..
مصفقاً بحب ..
لا صوتَ لأمنيتي .. هذا الصباح
وشغبُ الطفولةِ
قد وأدتهُ ليلةَ العام الجديد ..
لن أركضَ خلفَ الضباب ..
لن أركضَ خلفَ الضباب..
فأنا اليمامةُ المدللة ..
وفيّ الكثير من الأحلام الراكدة ..
وبعض المفاجئات ..
والأمنيات المستحيلة ..
روحي .. نهرٌ عازفٌ للعشق ..
وفكري .. غيمة حب وإخاء ..
وأمانيّ بستانُ ورد ..
وسريري يقتني بحرْ,,
ولكني لستُ منغمسةً في التفاصيلِ حد الغرق ..
لم أكن أنا/أنا
حينَ غادرتُ إلى مدنَ العتمة والسراب
حينَ آمنت بالقوانين الرمادية
وكلما حاولتُ التحرر قيدتني ..
في الإلحاح كل لحظة ..
وأبكت القوافي ..
على يدِ الكلام ..
لم أتحرر .. وكان يتجددُ رفضُ الأرضُ لي
فتشعلُ ليل الحنين
والذكرى
والرؤى والأحلام ..
سحريٌ هو الكلام ..
تنزاحُ فيه ستائر النسيان ..
وتُجهضُ فيه محاولات الهجران ..
كل ليلةِ بعدد الأنام ..
أبكي قيدي ولا أنام .
أتكئ على الليل
وشهقةُ البكاء تعلو وتعلو..
أتجرعُ المر ..
كل ليلةٍ بعد موعدِ العشق والسحابة والدخان
أخنقُ لهفتي/ لي
كل ليلةٍ كنت أنفذ نفس الطقوس ..
أستنجدُ/ بي ..!!
ولن أرخي مفاصل الحنين ..
سأرسمُ صباحي بعبقِ الحب
ولذة اشتياق
وزمن لقاء

فالطريقُ ليست طريقي ..
ولا الشاطئ الآخر شاطئي
إن لمْ أكن ذآتي  ..
سأنجو من ببعضي ..
لألا أفقد كلي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قال تعالى( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )
رجآء .. "امهر تعليقكَ/تعليقكِ .. باسم أو كنية ..احترامي