الاثنين، 22 فبراير، 2010

لتصمتَ الشمسَ قليلاً


ويبقى الوجعُ متصلا
وأنا موزعةٌ بين ..
تأجج شوقي ..
و سخونة الدموع
 ***
رجفةٌ تمتد في صلبي ..
شهقةٌ بيني/بين وجعي ..
مشتعلة ..
متضرمة أطرافي ..
لا أعرف طعما للهدنة..
أبلع الهواء مالحا؟
متلذذةً بالفجيعة الصامتة  
مسامي باذخةٌ بمرار القهوة
يقتلها موت الوقت ..
عارياً من كل ذكرى حب ..
كنت ُ "أنآ" هناك
خليطاً من عشقٍ وبعض حبٍ وكل الجنون..
لأرسم بهجةً في كل العيون..
كريمةً حد الغباء
طيبة حد السذآجة ..
ولكــــــن ..
خيركم كان لغيري ..
وشركم دوما  تتداولوه معي ..
فلتصمتي يا شمس قليلا ..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قال تعالى( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )
رجآء .. "امهر تعليقكَ/تعليقكِ .. باسم أو كنية ..احترامي