الأحد، 21 فبراير، 2010

عآبرُ عُمـــــــرْ..



عابرُ عُمـــــــــــــــرْ..!!

في ربوع الروحْ
يقطرُ شهــــدا
ونور
تفيء حضن َ
وردٍ
مكللاً بالندى
ينامُ في الزهور
يعانقُ الشمسَ
في صخبِ النهار
يكابدُ المصيرْ
مفعمٌ بالحبِ
بالحبورْ
يسافرُ في جبِ
الجمالِ بلا
نظــــــــيرْ..!
يبكي معَ الناياتِ
يودعُ السرابَ
على مفترق اللقاء
واقعيٌ ينطلقُ
فارساً يرممُ
الحضاراتْ
عهدتهُ مقداماً
على الإسلامِ جدُ
غيور ..!
شفيفٌ قلبهُ
كاليمامِ
طيبٌ يتلألأ
كحباتِ زمردٍ
وياقوتْ
بخلقهِ وأدبهِ
يحلقُ في سماء
الطموحِ كالنسور
يموتُ عشقا ..
في الوطنِ
حارساً للثغور
ترنوا الثورة
على جبينه
بفخــــــــرٍ
يقطرُ مجداً
يشيدُ لنا جسراً
من شموع الفكـــرِ..
ويمدُ لنا يدهُ للعبور ..!!
آمنة محمود _ غزة
21-2-2010

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قال تعالى( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )
رجآء .. "امهر تعليقكَ/تعليقكِ .. باسم أو كنية ..احترامي