الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

صكُ انتحــــآرْ ..!



صكُ انتحــــآرْ ..!


أسيأتي نهارٌ أزفُ
فيهِ قصيدةً إليكِ
أعلنُ فيها غرور
انتــــــصارٍ ..
أو
أطلقُ سراحَ خيولَ
الشعرِ يا سيدتي
تلونُ الآفاق
بحبر إخاء
فذا قلبي المجنون
يبرقُ لـــكِ
عظيمَ شوقٍ
وتطرفاً في العشقِ
مغموساً بطعمِ
اختنـــــاقْ
يطالبكِ بأرضٍ !!
فيها سلامٌ ووفاقْ
فيا وطني
يا وطني
امنحني أرضاً
من سماءٍ وهواء
فلا الأرضُ عادتْ
أرضي..
ولا حتى الهواءُ هواء 

فلسطينُ كم أنا بحاجةً
إليكِ
أن تجمعي شمل يقيني
والصبرَ
يا حورية َ الأنواء
فلا زالَ
حنظلةٌ يُمارَسُ بحقهِ
الإجحـــــاف
والإبعـــــــاد
والإقصـــــاء
لازالَ مشرداً
تائهاً
ضائعاً
جائعاً
موشوماً  بحبِ القتال
كلٌ يقاولُ
باسمهِ وحقهِ
وحتى أحلامه
صادرها العناء
منفيٌ في قصرهِ
لا يرى فيهِ
شمساً ولا نجماً
و لا حتى ضياء
و لا حتى ضياء .. 

ديسمبر 2010م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قال تعالى( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )
رجآء .. "امهر تعليقكَ/تعليقكِ .. باسم أو كنية ..احترامي