الجمعة، 21 مايو، 2010

طولُ الشوقِ لعينيك أشكو


إهداء إلى صديقتي .. سمية ..


طولُ الشوقِ لعينيها أشكو
أشــــــــكو
وبالوصالِ أُطْرَبُ
تأتينِ بأريجِ الخطوِ
فيزْهرُ
عطـــري
الحرفُ في محبرتي
باسمها
بات يهذي
باتَ يحذوها
في البذلِ
ذا الجمالُ بينَ
عينيها
يسلبني ..
يصلبني ..
كغيمةٍ تمطرُ حبي
وصوتها يهزني
ليكبرَ حبها
في القلبِ
فيها أنوثة الورد ِ
لحون العشقِ
فيها ذهبُ السطوعِ
عذوبةَ التكوينِ
فيها أنفاسُ الجمالِ
القلبُ
يرمقُ خطوها
في الزهرِ
في سحرِ النوافذ ِ
ففيها نكهةُ الحُسْنِ
فيها/ لها
قلبي لا زال
يغني
آمنة محمود
18/5/2010
لأعبرَ لها عن مكنوناتِ حبي واحترامي .. له
دامتْ لي .. ودمتم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قال تعالى( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )
رجآء .. "امهر تعليقكَ/تعليقكِ .. باسم أو كنية ..احترامي