السبت، 28 مايو، 2011

يُطارحُ نصراً..



قمرٌ صريعٌ على عتباتِ قشٍ من الأماني ، وخريفُ نصرٍ مضني
يعاندُ أبجديةَ العجزِ ، يتأهبُ للخروجِ من مرجلِ الضعف
رغم فقرهِ الأزلي للفرح، وبردِ عمرهِ القارص وسريانِ سرطانُ الانتظار
في جسده المسجى على مشجبِ الشوكْ…
سينتصرُ يوماً ما ..

هناك تعليق واحد:

  1. سيبقى يحآول...
    ما ألذ جني القطاف بعد طوول حصادٍ وصبر!
    متى مواسم "القمر" يا صديقتي!!
    باقترآب...

    ردحذف

قال تعالى( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )
رجآء .. "امهر تعليقكَ/تعليقكِ .. باسم أو كنية ..احترامي