الجمعة، 15 مايو 2009

احترآقْ..


احترآقْ..!


في النار طقطقة أحبها ..ورائحةُ الزعتر تملأُ المكان ..ممزوجٌ ببعضٍ من رائحةِ الوطنِ الساكن الحضورَ والغياب
ستونَ حزنا وأكثر ينخرُ في القلبِ وقطراتُ المطرِ على نافذتي تراقبُ بلا كلل ..

ستون حزنا وأكثر أشرعةٌ مولعةٌ تهوي فوق بحةِ القلب لوتها النائبات ستون حزنا وأكثر يذرفُ صباحي أنفاسه ..مذ بعتُ جديلة َ الدفلى لأحيّ سنابل قمحها الأخضر..مذ دبَ الموتُ أركان الأرض ستون حزناً وأكثر عيناي أبي لامعةٌ..بركانٌ ثائرٌ..وعلى شفتيه .. آه كم تأن الكلمات متحجرة ٌ ..فيها مرارة … دعها أبي فاللحظاتُ هكذا أعمق
والوقتُ يبدو أطول ..
أحترق ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قال تعالى( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )
رجآء .. "امهر تعليقكَ/تعليقكِ .. باسم أو كنية ..احترامي